مشروع دورات مهنية للباحثين عن العمل

التعريف بالمشروع:

تعمل الجمعية على تدريب أرباب الأسر (ذكوراً وإناثا) على تعلم المهن السهلة وغير المكلفة، وتدريب الشباب على المهن والحرف المختلفة.

من أهداف المشروع:

  • توفير الأيدي العاملة المحلية لقوة المجتمع والدولة.
  • الاستغناء عن الأيدي العاملة الوافدة أو تقليلها.
  • التقليل من الفقر والبطالة وتوفير فرص عمل كثيرة وجديدة.
  • استغلال طاقات الشباب – لاسيما ممن لم يكمل الدراسة النظامية – بالخيرِّ والنافع لهم ولمجتمعهم.

متطلبات المشروع:

  • دعم هذا المشروع بمخصصات مالية لاستمرار التدريب والتأهيل مع الجوائز والحوافز.
  • مبادرة أصحاب المهن باستقبال الشباب في مشاغلهم ومصانعهم وتدريبهم وتشجيعهم.
  • بناء الشراكات مع المؤسسات التدريبية لدمج الشباب في المشروع.
  • التبرع النقدي لتغطية النفقات التشغيلية لمراكز التدريب الثلاثة.

من إنجازات المشروع:

  • عقد محاضرات وندوات وسلسلة خطب حول: أهمية العمل في الإسلام، كيف عالج الإسلام الفقر والبطالة، أهمية الحرف المهنية، حرمة وخطورة التسول.
  • إقامة ورش عمل بالشراكات مع الوطنية للتدريب والتأهيل.
  • دعم المشاريع الصغيرة من خلال التوجيه إلى المؤسسات الحكومية الداعمة للمشاريع الصغيرة.
  • تدريب أمهات الأيتام على الخياطة وإهداء ماكينة الخياطة والحبكة مع مستلزماتها للعمل.
  • إعداد وتشغيل ثلاثة مراكز تدريبية للمهن الحرفية المختلفة بأحدث الأجهزة والمعدات.
  • استقطاب المدربين الأكفاء للتدريب في المراكز.
  • عقد أكثر من (100) دورة مهنية حرفية مختلفة للأمهات والشباب خلال الأعوام (2017 – 2019م) في محافظة إربد.
  • تم تدريب وتأهيل ( 2013 ) مستفيداً ذكوراً وإناثاً، حتى تاريخ 2019م – 2020م.